شارك
|

«حنون للمغترب السوري» : لا إصابات بفيروس كورونا بين أبناء جاليتنا في «أوكرانيا»

تاريخ النشر : 2020-04-11
خاص|| لبانة علي 
 
أكد عضو قيادة الجالية السورية في كييف وأوكرانيا الدكتور سالم حنون عدم وجود إصابات بفيروس كورونا بين أفراد جاليتنا السورية .
 
وأوضح الكتور حنون في تصريح خاص "لموقع المغترب السوري" ، أن قيادة الجالية السورية بالتعاون مع القنصلية الفخرية للجمهورية العربية السورية عملت على نشر المعلومات الهامة حول أهمية الإلتزام بالإجراءات والتوصيات الصادرة عن الجهات الرسمية الأوكرانية والإبلاغ عن أي أعراض أو إشكالات صحية .وتم تعميم عنواين وأرقام هواتف الطوارئ والمراكز الصحية المختصة .
                     
 
وأضاف لقد قامت قيادة الجالية بالتعاون مع الجاليات العربية ومن خلال لجنة التنسيق بينها بتشكيل لجنة طوارئ بتقديم المساعدات الطبية والمادية للأخوة السوريين والعرب الذين تضرروا من خلال تبعات الحجر الصحي ووقف مصادر دخلهم .
 
وتابع الدكتور حنون أن الجالية من خلال صفحاتها ومواقعها الرسمية تقوم بنشر جميع التعليمات وأخبار إنتشار المرض والإجراءات المتخذة للحؤول دون انتشاره الواسع .بالإصافة طبعا لأخبار الوطن الذي يتواصل أبناء الجالية بشكل دائم معه.
 
 
وعن تفشي فايروس كورونا  داخل أوكرانيا تحدث الدكتور حنون قائلاً: "سجلت أول إصابة بالفيروس في ال3 آذار2020 في منطقة تشيرنيفتسي ثم بدأ الكشف عن حالات في المقاطعات والمدن الأخرى وكلها من مواطنين أوكران قادمون من دول أوربية ومن الصين وغيرها . ليصل العدد الإجمالي للمشتبهين بهم 7901 حالة والذين تم حتى تاريخ اليوم تأكيد إصابة 1892 شخص بما فيها 57 حالة وفاة و45 شفاء.
وفي 25 آذار الماضي، أدخل مجلس وزراء أوكرانيا نظام الطوارئ في جميع أنحاء أوكرانيا لفترة شهر حتى 24 نيسان .والذي تضمن الإعلان عن الحجر الصحي ووقف كل وسائل النقل العام ماعدا العمال في المجال الصحي والغذائي وبوجود بطاقات خاصة للتنقل ،كذلك البدء بإجراءات وقائية شاملة ووقف حركة المطارات ...الخ .
 
وتم دعم ذلك بإجراءات إضافية اعتبارا من 6 نيسان لتقييد حركة السكان والإلتزام الصارم بالحجر الصحي .بالإضافة إلى تأهيل العديد من المشافي وإخلاء أقسام العناية المشددة لإستقبال الحالات الحرجة من المرض . 
 
وتعتبر أوكرانيا من أكبر الدول الأوروبية ويبلغ عدد سكانها أكثر من 40 مليون نسمة ،وبحكم قربها من العديد من الدول الأوروبية الموبوئة بفيروس الكورونا ،تعرضت كباقي الدول الأوروبية لإنتشار عدوى فيروس الكورونا وخاصة من خلال المواطنين الأوكران الذين يتنقلون بين هذه الدول .
 

 


عدد القراءات: 668