شارك
|

سورية أول كابتن طيار في كندا

تاريخ النشر : 2021-02-23

تمكنت الشابة السورية نور الأتيم البالغة من العمر 25 عاماً من أن تصبح أول كابتن طيار في كندا، حيث قامت بأول رحلة فردية لها في 28 من تموز 2018، وحصلت على رخصة طيار بعد أشهر من العام نفسه.

 

وقالت الشابة نور إن والدها أعطاها أعظم هدية يمكن لأي شخص أن يقدمها لشخص آخر، لقد أعطاها حلماً، فهي تتأمل صوره التي كان في معظمها يقود الطائرة أو يقف بجانبها، إذ قاد 727 طائرة على متن الخطوط الجوية السورية.

 

بدأت دراستها الجامعية بهندسة العمارة في لبنان، واضطرت بعدها لتترك الجامعة مؤقتاً عام 2015، لتتجه إلى العمل بهدف توفير دخلها اليومي، وبعدها بعامين، انتقلت لتعيش في مقاطعة كيبيك جنوب مونتريال في كندا.

 

تعلمت اللغة الفرنسية وهي اللغة الرسمية في مقاطعة كيبيك، وبعد فترة وجيزة، بدأت رحلتها بالبحث عن كيفية الحصول على رخصة طيار، وانضمت إلى مدرسة تعليم الطيران في كيبيك، وكان المطار الذي تتدرب فيه يبعد عن بيتها مدة خمس دقائق.

 

تعمل نور حالياً مدربة طيران في مطار “مونتريال” الدولي، وتسعى إلى تحقيق هدفها النهائي بوظيفة كابتن على الخطوط الجوية، ومواصلة إرث والدها وجدها، فضلاً عن أنها قادت عدة طائرات مثل: ”Cessna 152″، ”Cessna172″، ”Piper Seneca”.


عدد القراءات: 71