شارك
|

من بلجيكا إلى العالم... بالون واحد يكفي والقناعة هي الأساس

تاريخ النشر : 2020-11-18

خاص لبانة علي 

 

سنواتها الاثنا عشر لم تثنيها لتخطي حدود العالم وتضع أولى خطواتها على طريق العالمية، ابنة سورية مايا خليل موهبة حصدت الجائزة الأولى في مهرجان "أولنس الدولي للكاريكاتور" في بلجيكا بمشاركة واسعة من رسامي الكاريكاتور على مستوى العالم.

وفي حديث خاص لموقع "المغترب السوري"  بين والد الطفلة رائد خليل أن "فكرة اللوحة التي شاركتها في المهرجان تحكي قصة  طفل يحمل بالوناً قد اشتراه، وطفلة أخرى  تحمل عدة بالونات بسلة التسوق وقامت بربطهم بالسلة، فطارت السلة مع البالونات"، مضيفاً "الطفلة حملت من خلال لوحتها رسالة للعالم بأن الشخص في بالون واحد قادرأن يصنع سعادته عكس كثرة الأشياء، هكذا كانت وجهة نظرها فالمسألة هي القناعة".

 

 وعن بداياتها في الرسم أوضح خليل أن ابنته بدأت موهبة الرسم في عمر الست سنوات بأساليب رسم بسيطة، واستوحت رسوماتها من خلال تصفحها للكتب الموجدة لدي"، مضيفاً أن ابنته في عمر العشر سنوات أصبح لديها لوحات عديدة وتتابع عبرالانترنت المهرجانات العالمية وترسل لوحاتها للمشاركة.

 

وأكد خليل أن ابنته فازت أولى لوحاتها  بجائزة الهواة في مسابقة "سمايلن  كات" الدولية في أذربيجان عام 2014 و كان موضوع المسابقة في ذلك العام هو "الظل"، وأضاف أن موضوع اللوحة هو "ظل وردة" على شكل شجرة كبيرة تعبيراً عن أمل الطفولة ورسالة لنتعلم من روح الصغار معنى الحياة.

                           

وتابع خليل "لدى مايا كم كبير من اللوحات لكن عندما يتم الإعلان عن المسابقة ننتقي منها ما يناسب موضوع المسابقة، فمثلاً جائزة بلجيكا التي حصدتها الأسبوع الماضي، كان موضوعها عن التسوق، حتى أن أحد الفنانيين الرومان تابعها كمحترفة لما رآه من مستوى عال في لوحاتها.

 

ونوه والد الطفلة أن مايا إضافة لموهبة الرسم ، لديها هوايات أخرى منها تعلم العزف على العود .

 

يذكر أنه تم إدخالها مؤخراً بمسابقات خاصة للمحترفين وحصدت العديد من الجوائز والدروع والشهادات من كرواتيا ولبنان وأذربيجان ورومانيا والمغرب.


عدد القراءات: 200

اخر الأخبار