شارك
|

الحلبي ...مزجت بين التراث والحضارة فحولتها لتحف فنية

تاريخ النشر : 2021-02-01

خاص - خزامى القنطار

 

بلمسة بسيطة من أناملها تحول الأواني الزجاجية والفخارية العادية إلى تحف فنية فاخرة.

 

مزيج من التراث والحداثة

 

مزجت بين التراث والحداثة، الحرفية  ماجدة الحلبي احترفت الرسم  على الزجاج والسيراميك والفخار الذي تعشقه منذ ما يقارب العامين، مضيفة لموقع المغترب السوري أنها  وظفت مهارتها وشغفها للأعمال اليدوية  بتصميم وصناعة الحقائب النسائية بمواد بسيطة كخيطان  الصوف والأقمشة وبعض الإكسسوارات، مع حرصها على تصميم قطع مميزة تحمل حسها الفني وتتبعها للموضة.

تحقيق الذات هدفها

 

وأكدت الحلبي أنه عندما بدأت مشروعها كان هدفها تحقيق الذات "هدفي أن أحقق ذاتي وأثبت لنفسي ولمن حولي القدرة على العمل والتميز حيث  تمكنت خلال عملي من تفريغ طاقاتي والاستفادة من أوقات الفراغ بشكل انعكس إيجابياً على نفسي وعلى عائلتي وتعلمت من مهنتي الصبر والدقة والهدوء والتركيز فهي تحتاج الى الكثير من الجهد والوقت" .

مشاركات في عدة معارض

 

أعمال متنوعة وأشكال وخامات مختلفة صممتها الحلبي لاقت إعجاب الكثيرين مما اهلها للمشاركة في معارض عدة  بدمشق والسويداء، منها   معرض جزيرة الجمال والبيئة و أيام التراث بالسويداء ومعرضي ألوان و عيد الميلاد بدمشق، إضافة إلى معرض بيت الحرف الدائم لتكون بين فريق من السيدات اسسوا لانطلاق هذا المشروع  الذي احتضن ابداعاتهم .  


عدد القراءات: 262

اخر الأخبار